قائمة أخبار غرفة عجمان

نقدم لكم في هذه القائمة، عرضاً موجزاً لأهم وآخر أخبار الغرفة، من قرارات واتفاقيات وفعاليات ومشاركات محلية وخارجية.


الكلمات
التاريخ
عدد المقالات
غرفة عجمان و محاكم مركز دبي المالي العالمي يوقعان مذكرة تفاهم
غرفة عجمان و محاكم مركز دبي المالي العالمي يوقعان مذكرة تفاهم
التاريخ: 06/04/2021

وقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان مذكرة تفاهم مع محاكم مركز دبي المالي العالمي بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الإهتمام المشترك سعياً لخدمة وتحقيق الأهداف والمصالح الاستراتيجية للطرفين، من أجل دعم مجتمع الأعمال الإماراتي، وذلك بحضور سعادة المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان. وقع مذكرة التفاهم في مقر غرفة عجمان سعادة عبدالله سعيد النعيمي عضو مجلس إدارة غرفة عجمان ، وسعادة القاضي عمر جمعة المهيري، نائب رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي. حضر التوقيع من جانب غرفة عجمان سعادة سالم بن أحمد النعيمي نائب رئيس مجلس الإدارة وعبدالله عمر المرزوقي ـ المدير التنفيذي لقطاع معاملات العضوية والخدمات القانونية ومروان حارب العرياني مدير إدارة الترويج والعلاقات الدولية وهندي عبيد المطروشي تنفيذي رئيسي إدارة الخدمات القانونية، ومن جانب محاكم مركز دبي المالي العالمي سعادة القاضي ناصر ال ناصر. نصت مذكرة التفاهم على التعاون لتعزيز نظام القانون الإنجلوسكسوني باللغة الإنجليزية الفعال والمستقل في محاكم مركز دبي المالي العالمي ، بما في ذلك الترويج لخدمة وصايا المحاكم في مركز دبي المالي العالمي وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين. كما إتفق الطرفان على أهمية إطلاق مبادرات توعوية موجهة لمجتمع الاعمال والتعاون في الترويج لخدمات كل طرف، وتزويد كل جهة بالإحصاءات والمنشورات والمجلات والدوريات والدلالات والقوانين واللوائح التنظيمية التي تحكم أنشطة الخدمات العامة لكل منهما وذلك لصالح المستخدمين والعامة. هذا وأكد سعادة عبدالله سعيد النعيمي على جهود غرفة عجمان لتوفير بيئة أعمال جاذبة ومستدامة تضمن الحقوق وتعزز تنافسية الإمارة الإقتصادية، موضحاً أن مذكرة التفاهم ستفتح آفاقاً للتعاون المباشر بين مركز عجمان للتوفيق والتحكيم التابع لغرفة عجمان و محاكم مركز دبي المالي العالمي. وأشاد بجهود الجهات الإتحادية والمحلية المعنية بالشأن القضائي والقانوني في تعزيز تنافسية القطاع الاقتصادي وضمان وحفظ الحقوق بما ينعكس على إستمرارية الاعمال ونموها في منشآت القطاع الخاص في الدولة. وأكد على أهمية مذكرة التفاهم ودورها في تنويع الخدمات القانونية بهدف حماية المصالح وترسيخ المكانة الإقتصادية لإمارة عجمان، مشيراً إلى جهود الغرفة في تعزيز تعاونها مع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية لتحقيق الاهداف المشتركة. من جانبه أثنى سعادة القاضي عمر جمعة المهيري، على جهود دبي ودولة الإمارات في توفير بيئة قانونية وتشريعية محفزة لكافة القطاعات بشكل عام وللقطاع الاقتصادي على وجه الخصوص. وأكد أن محاكم مركز دبي المالي العالمي حريصة على إرساء دعائم التعاون مع الجهات الحكومية بهدف توفير خدمات ذات قيمة مُضافة تعزز خطط النمو والإستدامة لدى كافة الأطراف. وأضاف أن محاكم مركز دبي المالي العالمي تعتمد خطة توسع في تقديم خدماتها على مستوى الدولة لتعميم الإستفادة والوصول لأكبر شريحة ممكنة من المستهدفين، ووجه الشكر إلى غرفة عجمان على حرصها على التعاون المشترك وتبادل الخبرات.

مجلس إدارة غرفة عجمان يعقد إجتماعه الثاني للعام 2021
مجلس إدارة غرفة عجمان يعقد إجتماعه الثاني للعام 2021
التاريخ: 05/04/2021

أشاد سعادة المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان بجهود القيادة الرشيدة في إطلاق المشاريع التنموية الوطنية طويلة الأمد الداعمة لريادة وتقدم الإمارات عالمياً وتحفيز وتيرة التقدم الاجتماعي والاقتصادي فيها، وأكد أعضاء مجلس إدارة غرفة عجمان أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة Operation 300bn " من شأنه زيادة تنافسية الاقتصاد الإماراتي وإستدامة محركاته الرئيسية، وبدّء عصر صناعي يعتمد على التكنولوجيا المتقدمة وإستشراف المستقبل لضمان ريادة الصناعة الإماراتية وتنويع المنتج المحلي وتعزيز القدرات التصديرية والمشاركة في سلاسل الإمداد الإقليمية والعالمية. وإقترح أعضاء مجلس الإدارة أهمية تبني غرفة عجمان إنشاء مبنى صناعي متعدد الطوابق لدعم رواد الاعمال المهتمين بمجال الصناعة في الإمارة وذلك تماشياً مع خطة وتوجهات الدولة المستقبلية. جاء ذلك خلال الإجتماع الثاني لمجلس إدارة غرفة عجمان للعام 2021 ، برئاسة سعادة م/ عبدالله المويجعي رئيس مجلس الادارة، لمناقشة سير عمل غرفة عجمان وإستعراض مستجدات المشاريع والمبادرات القائمة والمستقبلية. حضر الإجتماع في مركز عجمان لريادة الاعمال سعادة حمد بن راشد النعيمي، وسعادة سالم بن أحمد النعيمي نائبي رئيس مجلس الإدارة وأعضاء مجلس الإدارة، وسعادة سالم السويدي المدير العام. وخلال الإجتماع إطلع الأعضاء على محضر اجتماع مجلس الادارة الأول للعام 2021 والحساب الختامي للعام السابق واعتماده، كما إطلع الحضور على نتائج إجتماعات لجنة الموارد البشرية الأول لعام 2021 وإعتمادها، وكذلك المركز المالي للغرفة خلال الربع الأول من العام الجاري. تناول الإجتماع آخر مستجدات جائزة غرفة عجمان للأعمال والخطة الزمنية للإعلان عن الجهات الفائزة بالجائزة، حيث أكد مجلس الإدارة على أهمية الجائزة ودورها في خلق بيئة تنافسية بين أعضاء الغرفة لتعميم أفضل الممارسات على مجتمع الأعمال، وإطلع الحضور على التقرير السنوي لعام 2020 وأهميته في رصد منجزات الغرفة وتسليط الضوء على الأحداث الفعاليات والندوات التي نفذتها الغرفة خلال العام السابق. كما إطلع اعضاء مجلس الإدارة على إستراتيجية الابتكار واستشراف المستقبل في الغرفة، وأكد الأعضاء على أهمية دعم بيئة الابداع والابتكار وتهيئة المناخ المناسب لتعزيز ثقافة الابتكار لدى الموظفين بهدف تطوير الخدمات بما يعود بالنفع المباشر على دعم الاعضاء ونمو وإستدامة الاعمال، وأهمية توجيه شباب الاعمال في الإمارة إلى إعتماد النهج الابداعي والابتكاري في تنفيذ وإدارة مشروعاتهم وتحفيزهم على إختيار مشاريع رائدة ومبتكرة تواكب متطلبات السوق المحلي. وتناول الإجتماع خطة التحول الرقمي لخدمات الغرفة وأهمية توفير خدمات سريعة تواكب تطلعات الأعضاء، وخلال الإجتماع أطلق سعادة حمد غانم الشامسي عضو مجلس الإدارة "خدمة طلب معلومات عن عضوية منشأة" والتي توفر للمتعاملين من الأعضاء وغير الأعضاء إصدار مستند معلومات عن العضوية للأعضاء المسجلين بهدف التحقق من وجود منشأة مسجلة لدى الغرفة كمصدر موثوق للمعلومات عن المنشآت. وتم الإطلاع على سير العمل لبرنامج غرفة عجمان لدعم الأعمال، وآخر مستجدات مركز عجمان لريادة الاعمال وخطة العمل لجذب رواد ورائدات الاعمال للاستفادة من الخدمات التي يوفرها المركز الكائن في منطقة الجرف ـ عجمان. وأكد الأعضاء على أهمية الإستعداد للمشاركة في المعرض العالمي اكسبو 2020 والعمل على توعية أعضاء الغرفة بالاستفادة من الحدث التاريخي والمشاركة فيه بهدف الإطلاع على أفضل الممارسات والمشاريع العالمية والمنتجات المبتكرة في جميع انحاء العالم، كما أكدوا على ضرورة التنسيق والتواصل المباشر مع المعنيين لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة من فعاليات اكسبو 2020 والممتدة على مدار 6 أشهر. وإختتم جدول الاعمال بتقرير حول اجتماعات مجموعات العمل وجهود الغرفة في التواصل المباشر مع الأعضاء ورصد المقترحات والتحديات التي تواجه مجتمع الاعمال في الإمارة ومنهجية الحلول المتخذة في الغرفة بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة. وثمن أعضاء مجلس الإدارة توجيهات القيادة الرشيدة في الإمارة للجهات المعنية بالشأن الاقتصادي في توفير بيئة أعمال تنافسية تتميز بالمرونة وسرعة الإجراءات وتقديم التسهيلات الممكنة لضمان إستمرارية الاعمال ونمو القطاع الاقتصادي بشكل عام.

تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم وغرفة تجارة وصناعة عجمان
تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم وغرفة تجارة وصناعة عجمان
التاريخ: 29/03/2021

وقعت وزارة التربية والتعليم وغرفة تجارة وصناعة عجمان إتفاقية تعاون مشترك، بهدف تعزيز إستفادة الطلبة والمدارس من معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب، والذي تنظمه غرفة عجمان سنوياً لتسليط الضوء على فرص التعليم الجامعي المعتمد والتخصصات الأكثر توافقاً مع إحتياجات سوق العمل في الدولة وخارجها، والمساهمة في الأمور التنظيمية للمعرض. وقع الإتفاقية سعادة المهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء، وسعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان. ونصت الإتفاقية على تعزيز التعاون بين الطرفين في جذب أكبر عدد من الطلبة والمدارس الحكومية والخاصة والكوادر التدريسية، وتمكينهم من زيارة المعرض إفتراضياً للإستفادة من فعالياته للتعرف على الفرص والمجالات الدراسية والمهنية المختلفة، واختيار التخصص الأكاديمي وفقا لاحتياجات سوق العمل، والإطلاع على المعلومات والبيانات حول كيفية الإلتحاق بمؤسسات التعليم العالي. كما نصت الإتفاقية على تسليط الضوء على منجزات الامارات في مجال التعليم العالي، والتعاون في عقد ورش عمل متخصصة لتوعية الطلبة بآليات إختيار التخصصات المناسبة لقدراتهم وميولهم. أكد سعادة المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء، أن اهتمام وحرص صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، على دعم الفعاليات والأنشطة والمؤتمرات والمعارض التي تعنى بالتعليم وتقنياته وموارده وأفضل الممارسات العالمية، يشكل دعامة للنهوض بالتعليم، وهذا المعرض ثمرة من ثمرات رعايته ودعمه الدائمين. وقال إن التعاون بين الوزارة وغرفة تجارة وصناعة عجمان، تعاون قائم على السعي المشترك نحو تحقيق أهدف استدامة التعليم في الدولة، وهو تعاون مثمر من جميع الجوانب، وتمخض عن توقيع هذه الاتفاقية التي ستكون بمثابة محرك لدعم رؤى الوزارة في تشكيل وعي الطلبة المعرفي، لا سيما فيما يتعلق بواقع التخصصات الجامعية وأهميتها، ودراسة سوق العمل واستكشاف مجالاته وفرصه الحقيقية التي تتماشى مع التوجهات العالمية، ومتطلبات العمل في الدولة. وقال إن الوزارة حريصة على المشاركة في معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب، إذ يشكل منصة وطنية رائدة، تحقق مجموعة من الأهداف التربوية القيمة، لاسيما وأن التطوير المستمر أضحى صفة لها، وميزة ما جعلها قبلة للكثيرين من الطلبة والمجتمع للتعرف أكثر على ما تقدمه من خدمات ومعلومات في مجالات التعليم العالي. وذكر سعادته، أن الإرشاد الأكاديمي للطلبة يعد جزءً أساسياً من مهام الوزارة، لذا توليه عناية كبيرة، وتعمل على مد جسور التواصل مع مؤسسات الدولة، من أجل إحداث الأثر المطلوب في وعي وإدراك الطلبة، ومساعدتهم في بناء مستقبلهم الأكاديمي والمهني، والاستثمار في أجيال المستقبل بالشكل الأمثل، باعتبارهم مورد أساسي توليه القيادة الرشيدة جل اهتمامها. من جانبه أكد سعادة سالم السويدي أن إتفاقية التعاون بمثابة تتويج للتعاون الفعال بين وزارة التربية والتعليم وغرفة عجمان في تنظيم معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب على مدار السنوات السابقة، موضحاً أن اللجنة المنظمة لفعاليات المعرض تسعى بشكل دائم إلى تطويره بما يتناسب مع متغيرات القطاع التعليمي كون المعرض أحد أهم المنصات التعليمية لإستعراض أبرز التخصصات ومستجدات وأدوات القطاع التعليمي في الإمارات والمنطقة. وأضاف أن إستمرارية ونجاح المعرض يعكس رؤية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في تعزيز مكانة إمارة عجمان التعليمية وإستقطاب مؤسسات تعليمية رائدة تساهم في الإرتقاء بالجانب المعرفي والبحثي والإستثمار في العنصر البشري. وأكد مدير عام غرفة عجمان أن تنظيم المعرض في نسخته الثامنة ونسخته الإفتراضية الأولى له أهمية خاصة في ظل ما شهده القطاع التعليمي من متغيرات وفرص التعلم عن بعد خلال الجائحة، كما يعزز المعرض مسيرته كمنصة مستدامة للتواصل المباشر بين مؤسسات التعليم العالي مع طلبة المدارس واولياء الأمور.

سالم السويدي: الاستراتيجية الوطنية للصناعة بداية عصر جديد لتطوير الصناعة
سالم السويدي: الاستراتيجية الوطنية للصناعة بداية عصر جديد لتطوير الصناعة
التاريخ: 27/03/2021

أكد سعادة سالم السويدي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان، أن القطاع الاقتصادي في دولة الإمارات يتميز بتنوع محركاته الرئيسية وإستشراف المستقبل وإستخدام التكنولوجيا الحديثة في كافة المجالات، ويمثل القطاع الصناعي في الدولة أحد أهم محركات نمو الاقتصاد وتطوره بحيث تولي القيادة الرشيدة إهتماماً خاصاً بتطوير القطاع الصناعي وزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي. وأوضح أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة Operation 300bn " بمثابة بداية عصر جديد لتطوير وريادة القطاع الصناعي في الدولة وتنويع مقوماته وإستدامته، وإستعداداً لخمسين عاماً مقبلة عنوانها الريادة والإنجازات في ظل البنية التحتية المتكاملة والسياسات المحفزة، لتستهدف الاستراتيجية رفع مساهمة القطاع الصناعي الوطني في الناتج المحلي الإجمالي إلى 300 مليار درهم في العام 2031. وأكد سالم السويدي أن غرفة عجمان حريصة على مواكبة أجندة دولة الإمارات بشكل عام وإمارة عجمان على وجه الخصوص، وتسعى ضمن خطتها الإستراتيجية إلى تطوير وإستدامة القطاع الصناعي بإعتباره أحد الاعمدة الرئيسية لإقتصاد الإمارة لاسيما أن أعداد المصانع تقدر بأكثر عن 1000 مصنعاً، كما بلغت نسبة مساهمة قطاع الصناعات التحويلية للناتج المحلي الاجمالي لامارة عجمان 32.4 % لعام 2019 . وأضاف أن غرفة عجمان تعزز دورها لإستدامة ونمو القطاع الصناعي من خلال مجموعات العمل عبر التواصل المباشر مع أعضائها من المصانع لتوحيد الجهود وبحث المشاركة في معارض وفعاليات متخصصة محلياً ودولياً، كما تتشارك الجهات الحكومية المعنية بالشأن الاقتصادي بتنمية ثقافة الابتكار في الصناعة والاعتماد على الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الحديثة وذلك بتوجيهات من القيادة الرشيدة.

غرفة عجمان والقنصلية التونسية تبحثان التعاون الاقتصادي
غرفة عجمان والقنصلية التونسية تبحثان التعاون الاقتصادي
التاريخ: 16/03/2021

استقبل سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، سعادة شهير دجبي القنصل العام للجمهورية التونسية بدبي، بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري ورصد الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف القطاعات. حضر اللقاء في مقر غرفة عجمان سعادة سالم بن أحمد النعيمي نائب رئيس مجلس الإدارة وسعادة سالم السويدي المدير العام ومحمد الجناحي المدير التنفيذي لقطاع الترويج والاستثمار في غرفة عجمان، فيما حضر من وفد القنصلية التونسية سامي حسان مدير الممثلية التجارية وإيمان الحوكي مستشارة الشؤون الإقتصادية بالقنصلية. في مستهل اللقاء رحب سعادة عبدالله المويجعي بالحضور، وأكد على عمق العلاقات الثنائية الإمارات وتونس، موضحاً أن إمارة عجمان بتوجيهات القيادة الرشيدة حريصة على زيادة تعاونها الاقتصادي وتبادلها التجاري مع دول العام بشكل عام والدول العربية بصفة خاصة. وأكد على اهمية اللقاء المشترك للإستفادة من الخبرات المتاحة وبحث الفرص الاستثمارية في مختلف القطاعات "الصناعية والتجارية والسياحية والصحية والتعليمية والبنية التحتية والزراعية وغيرها". وإستعرضت غرفة عجمان أبرز المقومات الاقتصادية في الإمارة وجهود الجهات الحكومة في توفير مناخ إقتصادي جاذب يتسم بسرعة إنجاز المعاملات والمرونة في إتمام الإجراءات، كذلك إطلع الوفد الزائر على نبذة حول مزايا منطقة عجمان الحرة ومدينة عجمان الاعلامية الحرة. من جانبه قدم سعادة شهير دجبي القنصل العام للجمهورية التونسية، نبذة حول أهم الفرص الإستثمارية في تونس وعلى رأسها الصناعة والزراعة والبنية التحتية، داعياً المستثمرين للتعرف على الفرص المتاحة في تونس، وأشاد بالنماذج الإستثمارية الإماراتية في تونس وكذلك النماذج التونسية في الإمارات الأمر الذي يدعو لمزيد من التعاون وزيادة حجم التجارة والإستثمارات المتبادلة. وأوصى الحضور بضرورة التواصل الدائم بين غرفة عجمان والقنصلية التونسية لفتح قنوات قطاعي التعليم والصحة بشكل خاص، إلى جانب متابعة أبرز المعارض والفعاليات في البلدين، وأهمية تنظيم ملتقيات مشتركة تجمع رجال الاعمال والتجار للتعرف على أبرز الفرص الإستثمارية وإمكانية التعاون والشراكة بين المستثمرين. واكد الحضور إلى إمكانية زيادة حجم التجارة بين الإمارات وتونس في ظل تنوع الفرص والمنتجات، لاسيما وان حجم التجارة بين الامارات وتونس خلال العام 2019 بلغ ما يزيد عن مليار درهم. وفي ختام اللقاء قدم سعادة عبدالله المويجعي درع تذكاري إلى سعادة شهير دجبي القنصل العام للجمهورية التونسية.

"المؤشرات الاقتصادية" حلقة نقاشية في غرفة عجمان
"المؤشرات الاقتصادية" حلقة نقاشية في غرفة عجمان
التاريخ: 09/03/2021

ترأس سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان "المؤشرات الاقتصادية" ودورها في تنمية الإقتصاد وجذب الإستثمارات في كافة المجالات الصناعية والتجارية والسياحية والتعليمية والصحية وغيرها. حضر الحلقة النقاشية عبر خاصية الاتصال المرئي سعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان والمدراء التنفيذيين وكافة موظفي الغرفة. وفي بداية الحلقة رحب سعادة عبدالله المويجعي بالحضور، ووجه التهنئة بمناسبة يوم المرأة العالمي إلى موظفات غرفة عجمان على دورهن في مسيرة إنجازات الغرفة، وأشاد بجهود القيادة الرشيدة في تمكين المرأة الإماراتية وتعزيز مشاركتها الفعالة في كافة المجالات الأمر الذي يعكس مكانة المرأة في مجتمع الإمارات. هذا وتناولت الحلقة النقاشية أبرز المؤشرات الإقتصادية وتأثيرها المباشر بحيث يعد الناتج المحلي ونسب النمو المتوقعة أحد أهم المؤشرات في النمو الاقتصادي وجذب الإستثمارات المباشرة، وحول نمو الناتج المحلي للإمارات فإن مصرف الامارات المركزي يتوقع نمو بحوالي 3.6 بالمئة لعام 2021. وأشارت الحلقة النقاشية إلى تعدد المؤشرات الاقتصادية المؤثرة على الاقتصاد العالمي ومنها " سعر صرف الدولار وزيادة معدلات الوظائف وتراجع معدلات البطالة، والعملات المشفرة والذهب وغيرها". وإطلع الحضور على مؤشر القوة الناعمة ودوره في الترويج للاقتصادات المحلية ودعم الاستثمارات، والسياحة المحلية، عبر تسليط الضوء على المنجزات العلمية والفنية والثقافية والاقتصادية، وفتح آفاق تواصل بين الشعوب، وتتبوأ الإمارات مرتبة عالمية في مؤشر القوة الناعمة فبحسب استطلاع للرأي اجري خلال القمة العالمية للقوة الناعمة 2021 شمل 77 ألف شخص في 105 دول حول العالم جاءت دولة الإمارات في المرتبة 17 عالمياً والأولى إقليميًا في التأثير، وضمن أفضل 15 دولة في العالم في الاستجابة لجائحة كوفيد-19" في ختام الحلقة أكد سعادة عبدالله المويجعي على أهمية الحلقات النقاشية في غرفة عجمان باعتبارها منصة تعزز خبرات موظفي الغرفة والإطلاع على الموضوعات المرتبطة بالشأن الإقتصادي إلى جانب رصد آراء ومقترحات الموظفين لضمان جودة الخدمات ومخرجات غرفة عجمان بما يصب في تنمية القطاع الاقتصادي.

"إستراتيجية الإبتكار وإستشراف المستقبل" حلقة نقاشية في غرفة عجمان
"إستراتيجية الإبتكار وإستشراف المستقبل" حلقة نقاشية في غرفة عجمان
التاريخ: 25/02/2021

ترأس سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان "إستراتيجية الابتكار وإستشراف المستقبل" وذلك بالتزامن مع فعاليات أسبوع الإبتكار في الدولة وضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي تعتمدها غرفة عجمان لتنمية كوادرها البشرية وتنمية خبراتهم ومعارفهم والإطلاع على أفضل الممارسات المرتبطة بطبيعة عمل الغرفة بما يدعم الاعضاء ويوفر خدمات نوعية تخدم مجتمع الاعمال في إمارة عجمان. حضر الحلقة النقاشية عبر خاصية الاتصال المرئي سعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان والمدراء التنفيذيين وكافة موظفي الغرفة وشركة SARI للإستشارات الإدارية. إستهلت الحلقة بترحيب سعادة عبدالله المويجعي بالحضور، وأكد على أهمية الإبتكار ودوره في صناعة الفرص وتطوير الخدمات في كافة المجالات، مؤكداً أن غرفة عجمان تعتمد منهجية الابتكار ل تحسين وتطوير خدماتها ورصد الافكار والمقترحات لموظفيها وأعضائها. وأشاد بجهود الإمارات في مجال الإبتكار وإعتماده كسياسة للتطوير وإستشراف المستقبل، مؤكداً أن الفعاليات السنوية في مجال الإبتكار عززت من ثقافة الإبتكار لدى المؤسسات والافراد لتتبوأ المركز الأول عربياً و34 عالميا في مؤشر الابتكار العالمي GII. تناولت الحلقة النقاشية أهمية استخدام الابتكار واستشراف المستقبل في المؤسسات بهدف تطوير البرامج و دمج السياسات المستقبلية و تعزيز فكر وثقافة الابتكار في الجهة وجعلها عملاً مؤسسياً مع أهمية تطبيق أنشطة واجراءات فعالة للتشجيع على توليد أفكار ابتكارية من كافة الاطراف مثل الموظفين والمتعاملين والشركاء، إلى جانب التقييم المستمر ورفع التقارير الدورية للاطلاع على الجهود المبذولة في الجهة بخصوص الابتكار مع قياس وتحليل ومتابعة النتائج. هذا وإطلع الحضور على المجالات الرئيسية للابتكار واستشراف المستقبل في الغرفة والتوجهات والمحركات المستقبلية على المستويين المحلي والإقليمي، كما تناولت الحلقة أهم التوجهات العالمية في مجال عمل الغرفة. وأوصت الحلقة على أهمية تحفيز شباب الاعمال على إعتماد النهج الابداعي والابتكاري في تنفيذ وإدارة مشروعاتهم الأمر الذي يصب في تطوير المنتجات والخدمات ويضمن نجاح وإستدامة المشروع، كما أكدت الحلقة النقاشية على اهمية التعاون والشراكة بين الجهات المعنية بالشأن الإقتصادي في إطلاق مبادرات نوعية لخلق فرص أعمال جديدة للشباب.

غرفة عجمان تنظم دورة "مفهوم و أدوات الابتكار"
غرفة عجمان تنظم دورة "مفهوم و أدوات الابتكار"
التاريخ: 23/02/2021

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان دورة بعنوان "مفهوم و أدوات الابتكار" ضمن مشاركتها في فعاليات أسبوع الإبتكار في الدولة، بهدف تزويد الموظفين بأدوات الابتكار وتنمية المهارات الوظيفية لإستشراف المستقبل بما يصب جودة الخدمات الموجهة للمتعاملين ومجتمع الاعمال في الإمارة. حضر الدورة على مدار يومين ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الأعضاء وإيمان الشامسي مدير إدارة التطوير والإبتكار وموظفي غرفة عجمان، وقدم الدورة عن بُعد عبر خاصية الاتصال المرئي المدربة فوزية شحرور. تضمنت محاور الدورة مفاهيم عامة في الإبتكار وأهداف وأنواع وأدوات الابتكار المختلفة والأفكار الابتكارية "المحددات والمعايير" ومعيقات الأفكار الابتكارية وكيف نبتكر؟، كما إشتملت الدورة على عدد من التمارين العملية وآليات تطبيق النماذج الابتكارية على المشاريع والافكار. وأشاد ناصر الظفري، بجهود القيادة الرشيدة في دعم مجال الابتكار وتوفير المناخ الجاذب لإنطلاق الافكار والمشاريع المبتكرة في كافة المجالات، مؤكدا أن فعاليات اسبوع الابتكار لها دور في تحفيز المؤسسات والافراد على طرح الافكار و إستشراف المستقبل إلى جانب توفير منصة للتعرف على أحدث ما وصلت إليه المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة من خدمات وادوات مبتكرة، موضحاً أن نهج الدولة في إعداد جيل من المبتكرين والمبدعين يعزز من إستباقية الامارات لايجاد الحلول وتحويل التحديات إلى فرص. من جانبها أكدت إيمان الشامسي حرص غرفة عجمان على تعزيز ثقافة الابتكار لدى الموظفين بهدف تطوير بيئة العمل والخدمات المقدمة، وأشارت إلى حرص غرفة عجمان على المشاركة سنويا في فعاليات الابتكار وتنفيذ جملة من الدورات وورش العمل المتخصصة على ايدي خبراء ومعنين إلى جانب تنظيم جلسات للعصف الذهني لرصد أبرز الافكار والمقترحات وتمكين الموظفين من التفكير الإبداعي. وأشادت بتجاوب المشاركين في الدورة وتفاعلهم مع التمارين العملية مما أسهم في رصد مجموعة من الافكار الابتكارية الخاصة ببيئة العمل، مشيرة إلى أن القطاع الاقتصادي من أكثر القطاعات المتأثرة بمجال الابتكار سواء في الخدمات التي تقدمها الجهات المعنية بالشأن الإقتصادي أو المشاريع الخاصة برواد الاعمال والمستثمرين.

اللجنة العليا لجائزة غرفة عجمان للأعمال تتابع سير عمل الجائزة
اللجنة العليا لجائزة غرفة عجمان للأعمال تتابع سير عمل الجائزة
التاريخ: 16/02/2021

ناقشت اللجنة العليا لجائزة غرفة عجمان للأعمال آخر مستجدات عمل الجائزة وسبل الإستعداد لحفل التكريم للجهات الفائزة ضمن 6 فئات "المسؤولية المجتمعية للشركات، القطاع التجاري، القطاع الصناعي، الشركات الصغيرة والمتوسطة، التوطين والابتكار". حضر الإجتماع في مقر غرفة عجمان، أعضاء مجلس إدارة غرفة عجمان ـ أعضاء اللجنة العليا للجائزة، سعادة عبدالله سعيد النعيمي وسعادة حمد غانم الشامسي وسعادة/ د. آمنه خليفة آل علي، وسعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، كما حضر الاجتماع ناصر الظفري رئيس اللجنة المنظمة لجائزة غرفة عجمان للأعمال. وأشاد الحضور بأهمية الجائزة ودورها في توفير منصة لتسليط الضوء على أفضل ممارسات منشآت القطاع الخاص في الإمارة، وتعزيز الاستفادة من التجارب الناجحة والملهمة للجهات الفائزة بمختلف فئات الجائزة الأمر الذي يعزز ريادة إمارة عجمان كوجهة محلية وإقليمية ودولية جاذبة لمزاولة الأنشطة التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وإطلع الحضور على تقرير حول نتائج عمليات التقييم على أيدي محكمين معتمدين، وجهود اللجنة المنظمة في التواصل مع الشركات والمصانع المشاركة وتنظيم الجلسات التوعوية للتعريف بآليات التقييم والمعايير المطلوبة، كما تناول الاجتماع اهمية تنوع فئات الجائزة الامرالذي يسهم في توسيع دائرة المشاركة وزيادة إستفادة القطاع الخاص في الامارة بشكل عام. وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للجائزة ـ ناصر الظفري، أن غرفة عجمان تستهدف من الجائزة في نسختها الاولى فتح مجالات واسعة للتواصل مع النخبة من أصحاب الاعمال وتحسين وتطوير السمعة للجهات الفائزة وتقدير الشركات الرائدة في الإمارة وتعزيز ثقة الجمهور في المؤسسات الفائزة، موضحاً أن اللجنة المنظمة إتخذت جملة من المعايير المعتمدة محليا وإقليميا على يد مجموعة من الخبراء والمحكمين لاختيار أفضل المشاركات في فئات الجائزة. وأشاد بجهود مجلس إدارة غرفة عجمان في إعتماد مبادرات نوعية ذات قيمة مضُافة تواكب نمو المجالات الاقتصادية في إمارة عجمان.

غرفة عجمان تعزز جهودها لدعم المشاريع الوطنية الناشئة
غرفة عجمان تعزز جهودها لدعم المشاريع الوطنية الناشئة
التاريخ: 12/02/2021

أشاد محمد علي الجناحي المدير التنفيذي لقطاع الترويج والإستثمار في غرفة تجارة وصناعة عجمان، بمدى تنوع المشاريع الوطنية الناشئة ومساهمتها المباشرة في الإقتصاد المحلي، مؤكداً حرص الغرفة على دعم شباب الاعمال المواطنين وتوفير المقومات للازمة لنمو مشاريعهم وإستقطاب فئات جديدة للبدء بمشاريع ناجحة عبر تقديم التدريب والإستشارات إلى جانب الزيارات الميدانية والترويج للعلامات التجارية القائمة. جاء ذلك خلال زيارته لـ "كوب كافيه" في منطقة الحي التراثي في عجمان، بحضور جميلة كاجور مدير إدارة تنمية الاعمال الوطنية في غرفة عجمان، وإستقبل وفد الغرفة رائد الاعمال سعود عبدالله النعيمي. وأوضح محمد الجناحي، أن غرفة عجمان تتطلع إلى تشجيع أصحاب العلامات التجارية في الإمارة لتحويلها إلى مجال الامتياز التجاري "فرانشايز" خاصة وأن المشاريع الوطنية باتت تتسم بالجودة والابتكار في المنتجات والخدمات، مشيداً بجهود كافة الجهات الاتحادية والمحلية المعنية في الدولة على دورها لتوفير مبادرات وبرامج لتطوير مجال الامتياز التجاري. وثمن حرص القيادة الرشيدة على توفير المقومات والمزايا لدعم مجتمع الاعمال بشكل عام وشباب ورواد الاعمال بشكل خاص، وتوجيه الجهات المعنية بضرورة تنويع المبادرات والمحفزات الموجهة لضمان نمو القطاع ومساهمته في الناتج المحلي للإمارة الأمر الذي يزيد من فرص العمل بكافة المجالات الخدمية والتجارية والصناعية وفنية وغيرها. وأضاف ان غرفة عجمان بتوجيهات مجلس الإدارة تسعى إلى تذليل التحديات والعقبات التي قد تعترض المشاريع الوطنية الناشئة من خلال تكثيف الزيارات بهدف رصد المقترحات والتوصيات والترويج للمشاريع لضمان توفير بيئة تنافسية تعزز من نجاح وإستدامة المشاريع، هذا إلى جانب توفير دليل رواد الاعمال للتعريف بالمشاريع القائمة في الإمارة وأبرز التخصصات وآليات التواصل ليمثل الدليل نافذة على مجال ريادة الاعمال في إمارة عجمان، بهدف تبادل الخبرات وتعزيز التعاون المشترك بين أصحاب المشاريع الوطنية الناشئة ذات الصلة. هذا وأشاد المدير التنفيذي لقطاع الترويج والإستثمار بالمرونة التي أبداها أصحاب المشاريع في مواجهة تداعيات كوفيد ـ 19، معتبراً ذلك معيار رئيسي لمتانة وقوة الاقتصاد لاعتماده على المشاريع الصغيرة والمتوسطة. وأفاد ان مذكرة التعاون بين غرفة عجمان ومصرف عجمان، بهدف إطلاق "برنامج غرفة عجمان لدعم الاعمال" ستمثل نقلة نوعية للإرتقاء بالمشاريع الوطنية في الإمارة لتوفير التمويل المناسب لأصحاب المشاريع والأفكار الناجحة من الشباب المواطنين، إلى جانب توفير التدريب ودراسات الجدوى والدعم الفني على أيدي خبراء ومختصين من غرفة عجمان ومصرف عجمان.

غرفة عجمان تبحث آليات الارتقاء بالقطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات
غرفة عجمان تبحث آليات الارتقاء بالقطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات
التاريخ: 09/02/2021

بحثت غرفة تجارة وصناعة عجمان سبل الارتقاء بالقطاع السياحي في الإمارة وإستشراف المستقبل لرصد المقترحات والتوصيات، خلال لقاء مشترك لمجموعة عمل السياحة التابعة لغرفة عجمان وذلك بالتعاون مع دائرة التنمية السياحية ودائرة التنمية الاقتصادية. حضر اللقاء عن بُعد، سعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، وناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الاعضاء وعبدالله عبدالمحسن النعيمي مدير مكتب علاقات ودعم الاعضاء في غرفة عجمان، وممثلي دائرة التنمية السياحية ودائرة التنمية الاقتصادية والمنشآت السياحية ومنشآت تنظيم المناسبات في الإمارة. في مستهل اللقاء رحب سعادة سالم السويدي بالحضور، وأكد على اهمية اللقاء ودوره في توفير قناة تواصل مباشرة بين الجهات الحكومية وممثلي القطاع السياحي ومنشآت تنظيم المناسبات لإستعراض متطلبات المرحلة القادمة والعمل المشترك لدعم أعضاء الغرفة من العاملين بالقطاع السياحي من خلال بلورة المقترحات والتوصيات ورفعها إلى صناع القرار. وأشاد الحضور بمدى الإستفادة من المحفزات الاقتصادية على منشآت القطاع السياحي في الإمارة والتي وجهت بها القيادة الرشيدة لمواجهة تداعيات كوفيد ـ19، وأوصى الحضور بضرورة تكاتف الجهود لتنظيم فعاليات سياحية مستقبلية بهدف زيادة أعداد السائحين وجذب السياحة الداخلية من مواطني ومقيمي الدولة وذلك بالتعاون والشراكة بين الجهات الحكومية المعنية ومنشآت القطاع السياحي. وأكد سعادة سالم السويدي أن غرفة عجمان حريصة على تعزيز مشاركة مجموعات العمل التابعة لها بما يدعم نمو الاعمال ويلبي تطلعات الأعضاء ويصب في تحقيق اهداف الغرفة، الأمر الذي يفتح قنوات تواصل مباشرة بين الغرفة ومنشآت القطاع الخاص من جهة والاعضاء بعضهم ببعض من جهة أخرى. وأوصى الحضور بضرورة تكثيف اللقاءات خلال المرحلة المقبلة لضمان مواكبة المتغيرات التي تطرأ على القطاع السياحي ومتابعة التوصيات والمقترحات.

غرفة عجمان توقع مذكرة تعاون مع مصرف عجمان
غرفة عجمان توقع مذكرة تعاون مع مصرف عجمان
التاريخ: 06/02/2021

وقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان مذكرة تعاون مع مصرف عجمان، بهدف تعزيز التعاون المشترك بما يخدم مجتمع الاعمال في الإمارة ويدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الابتكارية، إلى جانب تشجيع المستثمرين الناشئين من المواطنين على تنمية أعمالهم. وتستهدف غرفة عجمان من توقيع مذكرة التعاون إلى إطلاق "برنامج غرفة عجمان لدعم الاعمال" بهدف تقديم التمويل المناسب لأصحاب المشاريع من المواطنين بعد دراسة كل مشروع على حدة على يد فريق متخصص من غرفة عجمان ومصرف عجمان، كما سيقدم البرنامج التدريب والإستشارات الفنية لضمان نمو الاعمال وتوفير دراسة جدوى شاملة لكل مشروع. وقع مذكرة التعاون في مقر غرفة عجمان سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان وسعادة محمد أميري الرئيس التنفيذي لمصرف عجمان. نصت مذكرة التعاون على تنمية الإستثمارات المحلية عبر دعم رواد الأعمال الناشئين من المواطنين بهدف تنويع الإقتصاد المحلي وتنميته من خلال توفير الدعم المالي للشركات الصغيرة والمتوسطة، وأهمية التعاون في دراسة المشروعات وتوفير الإمكانيات اللازمة للنهوض بالشركات الناشئة ودعمها، هذا إلى جانب تشجيع الشباب الإماراتي على خوض غمار العمل الحر وتوفير فرص مجدية تُمكنهم من دخول سوق المشاريع بنجاح وتملك المشروعات. وإتفق الطرفان على أهمية وجود فريق عمل مشترك من غرفة عجمان ومصرف عجمان لعقد اللقاءات ومتابعة سير العمل ووضع الاطر العامة لتعزيز إستفادة أصحاب المشاريع القائمة وجذب الراغبين من المواطنين في فتح مشاريع جديدة.

مجلس إدارة غرفة عجمان يتفقد الحي التراثي والمشاريع التجارية في سوق الحصن
مجلس إدارة غرفة عجمان يتفقد الحي التراثي والمشاريع التجارية في سوق الحصن
التاريخ: 03/02/2021

أشاد سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، لتنفيذ مشاريع تراثية سياحية إقتصادية تسلط الضوء على الهوية التاريخية المتأصلة للإمارة وتعكس ذكريات الأجداد، لتوفر تلك المشاريع فرص إستثمارية متنوعة لشباب الأعمال المواطنين وبيئة داعمة لنمو المشاريع الصغيرة والمتوسطة. جاء ذلك خلال زيارة مجلس إدارة غرفة عجمان لمشروع الحي التراثي في عجمان، بحضور سالم بن أحمد النعيمي نائب رئيس مجلس الإدارة وأعضاء مجلس إدارة غرفة عجمان وموظفي الغرفة، حيث إستقبل الوفد الدكتور محمد بن عمير المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية في دائرة البلدية والتخطيط في عجمان. وقام سعادة عبدالله المويجعي واعضاء مجلس الإدارة بجولة تفقدية لكافة أرجاء الحي التراثي وزيارة عدداً من المحال التجارية والمقاهي والمحال المتخصصة في التحف والعملات وغيرها من الانشطة. وأثنى رئيس مجلس إدارة الغرفة على القيمة الإقتصادية لمشروع الحي التراثي لما يوفره من بيئة إستثمارية متميزة تواكب تطلعات أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من المواطنين، مؤكدا أن جودة تنفيذ البنية التحتية وتعدد المساحات المتاحة للمحال المتوفرة سيعزز من تنوع الانشطة التجارية ويزيد من تميز سوق الحصن بالحي التراثي. وأشاد بجهود دائرة البلدية والتخطيط ودائرة التنمية السياحية في عجمان وتنفيذ مشاريع تراثية سياحية إقتصادية، مؤكداً على ضرورة تكاتف الجهود لتنفيذ مشاريع مستقبلية في كافة مناطق الإمارة لابراز تفاصيل وتاريخ الإمارة. وقدم الدكتور محمد بن عمير نبذة عن مراحل المشروع والساحات التي يتضمنها كساحة الحصن وساحة العلم، وما يوفره المشروع لمجتمع الإمارة من وجهة سياحية إستثمارية بطابع تراثي يحاكي ذكريات الإمارة، وإستعرض للحضور المزايا المقدمة لرواد وشباب الاعمال وتوفير مساحات إستثمارية مختلفة تواكب كافة انواع المشاريع بأسعار تنافسية تضمن نمو الاعمال وإستدامتها.

"الصكوك والسندات" حلقة نقاشية في غرفة عجمان
"الصكوك والسندات" حلقة نقاشية في غرفة عجمان
التاريخ: 01/02/2021

ترأس سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، حلقة نقاشية بعنوان "الصكوك والسندات" وذلك ضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي تعتمدها غرفة عجمان لموظفيها، بهدف تنويع المعارف وتبادل المعلومات ورصد التوصيات والمقترحات لتعزيز بيئة العمل. حضر الحلقة عن بُعد عبر خاصية الاتصال المرئي سعادة سالم السويدي المدير العام والمدراء التنفيذيين وكافة موظفي الغرفة، ومصرف عجمان. وفي البداية رحب سعادة عبدالله المويجعي بالحضور وأكد على أهمية الحلقة النقاشية وما تتناوله من مقارنة بين السندات والصكوك، مشيدا بجهود دولة الإمارات في مبادرة الإمارات بإقرار استراتيجية للدين العام وتعزيز الثقة في إقتصاد الدولة خاصة مع التصنيفات الائتمانية المرتفعة. وإطلع الحضور على تعريف السندات وخصائصها باعتبارها قروض طويلة الأجل ويحدد وقت سدادها بشكل مسبق، وتحمل سعر فائدة ثابتًا، وعلى المنشأة المصدرة لها دفع القيمة النقدية للسند عند الاستحقاق، كذلك دفع الفوائد كل سنة أو ستة أشهر بحسب الاتفاق بين المستثمر والمنشأة، والسندات إحدى طرق الإقراض لتمويل النشاطات التنفيذية. وتتنوع السندات ما بين السندات المضمونة والمعززة برهان مادي كالرهن العقاري، والسندات غير المضمونة والسندات القابلة للتحويل إلى أسهم عادية وأخيراً السندات القابلة للاستدعاء والتي يمكن تسديد قيمتها الاسمية قبل تاريخ الاستحقاق. هذا وتناولت الحلقة ماهية الصكوك وخصائصها، لتمثل أوراق مالية اسمية متساوية القيمة، تصدر لمدة محددة، تمثل كل منها حصة شائعة في ملكية أصول أو منافع أو حقوق أو مشروع معين أو حقوقه أو التدفقات النقدية له، ولا تمثل ديناً على مصدرها لحاملي الصكوك وتصدر وتتداول وفقا للشروط والضوابط الشرعية كما تقوم على مبدأ المشاركة في الربح والخسارة وأرباحها من ناتج نشاطها، ومن انواع الصكوك "صكوك المضاربة، صكوك المرابحة، صكوك المشاركة وصكوك الإجارة".

غرفة عجمان تنظم ورشة تعريفية لمتعامليها حول خدماتها الإلكترونية
غرفة عجمان تنظم ورشة تعريفية لمتعامليها حول خدماتها الإلكترونية
التاريخ: 23/01/2021

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان ورشة تعريفية حول موقعها الإلكتروني www.ajmanchamber.ae لتسليط الضوء على أبرز التحسينات المُضافة على الخدمات الالكترونية المتاحة عبر الموقع، وذلك بالتعاون مع مركز عجمان للإتصال وبحضور ممثلي الشركات وموظفي خدمة العملاء في مركز عجمان للإتصال. تناولت الورشة مقدمة عن الخدمات الالكترونية التي توفرها غرفة عجمان وشرح خطوات التقديم على شهادة المنشأ الإلكترونية وخدمة التصديقات الذكية وقنوات دفع الفواتير وآلية الدفع عبر بوابة عجمان للدفع الذكي"عجمان بي". وأكدت فاطمة العوضي مدير إدارة مشاريع التكنولوجيا والخدمات الذكية في غرفة عجمان على أهمية الورشة ودورها في تزويد المتعاملين بالتحسينات المضافة مؤخراً في الخدمات المقدمة بالموقع الالكتروني، مشيرة إلى حرص غرفة عجمان على التطوير المستمر للبنية التحتية التكنولوجية والخدمات الإلكترونية المتاحة بما يصب في استدامة الاعضاء ونمو أعمالهم. وتابعت "حرص القائمون على تنظيم الورشة برصد كافة المقترحات والافكار من قِبل الحضور لتحسين خدمات الغرفة مستقبلاً"، موضحة ان الورشة عززت من فعالية التواصل المباشر بين الغرفة واعضائها. وثمنت توجيهات مجلس إدارة غرفة عجمان في تنويع قنوات تقديم الخدمة والسعي لاستحداث خدمات ترتقي بطموحات وتطلعات متعاملي واعضاء غرفة عجمان بما يترجم توجيهات القيادة الرشيدة ويصب في تحقيق رؤية الإمارة. هذا وأشاد الحضور بأهمية الورشة ودورها في الإطلاع تحديثات الخدمات الالكترونية لغرفة عجمان، كما تضمنت الورشة عدة مداخلات وإستفسارات حول الخطوات المتبعة لانجاز المعاملات.