مرحباً بكم في غرفة عجمان


تأسست غرفة تجارة وصناعة عجمان بموجب مرسوم أميري صادر عن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن حميد بن راشد النعيمي عام 1977 ، والذي نص على أن تكون غرفة التجارة والصناعة كيان قانوني يتمتع باستقلال مالي.

خدماتنا


تعتبر الغرفة واحدة من أهم المؤسسات والإدارات التي تخدم القطاع الخاص، حيث تعمل على تمثيل المصالح الاقتصادية للمنشآت وأفراد هذا القطاع، بهدف تطوير وتعزيز أدوارها الاقتصادية من خلال تقديم الخدمات المختلفة وتمثيل مصالح القطاع المذكور أمام الجهات الحكومية، بالإضافة إلى تقديم الدعم ومعالجة أي مشاكل وصعوبات تواجهه. انقر على القوائم أدناه لمعرفة المزيد عن خدماتنا.

خدمات العضوية
التفاصيل
شهادات المنشأ والتصديقات
التفاصيل
الخدمات القانونية
التفاصيل
مجلس سيدات الأعمال عجمان
التفاصيل
خدمات التوفيق والتحكيم
التفاصيل
تنمية الأعمال الوطنية
التفاصيل

آخر الأخبار الغرفة


غرفة عجمان و محاكم مركز دبي المالي العالمي يوقعان مذكرة تفاهم

وقعت غرفة تجارة وصناعة عجمان مذكرة تفاهم مع محاكم مركز دبي المالي العالمي بهدف تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعلومات ذات الإهتمام المشترك سعياً لخدمة وتحقيق الأهداف والمصالح الاستراتيجية للطرفين، من أجل دعم مجتمع الأعمال الإماراتي، وذلك بحضور سعادة المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة عجمان. وقع مذكرة التفاهم في مقر غرفة عجمان سعادة عبدالله سعيد النعيمي عضو مجلس إدارة غرفة عجمان ، وسعادة القاضي عمر جمعة المهيري، نائب رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي. حضر التوقيع من جانب غرفة عجمان سعادة سالم بن أحمد النعيمي نائب رئيس مجلس الإدارة وعبدالله عمر المرزوقي ـ المدير التنفيذي لقطاع معاملات العضوية والخدمات القانونية ومروان حارب العرياني مدير إدارة الترويج والعلاقات الدولية وهندي عبيد المطروشي تنفيذي رئيسي إدارة الخدمات القانونية، ومن جانب محاكم مركز دبي المالي العالمي سعادة القاضي ناصر ال ناصر. نصت مذكرة التفاهم على التعاون لتعزيز نظام القانون الإنجلوسكسوني باللغة الإنجليزية الفعال والمستقل في محاكم مركز دبي المالي العالمي ، بما في ذلك الترويج لخدمة وصايا المحاكم في مركز دبي المالي العالمي وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين. كما إتفق الطرفان على أهمية إطلاق مبادرات توعوية موجهة لمجتمع الاعمال والتعاون في الترويج لخدمات كل طرف، وتزويد كل جهة بالإحصاءات والمنشورات والمجلات والدوريات والدلالات والقوانين واللوائح التنظيمية التي تحكم أنشطة الخدمات العامة لكل منهما وذلك لصالح المستخدمين والعامة. هذا وأكد سعادة عبدالله سعيد النعيمي على جهود غرفة عجمان لتوفير بيئة أعمال جاذبة ومستدامة تضمن الحقوق وتعزز تنافسية الإمارة الإقتصادية، موضحاً أن مذكرة التفاهم ستفتح آفاقاً للتعاون المباشر بين مركز عجمان للتوفيق والتحكيم التابع لغرفة عجمان و محاكم مركز دبي المالي العالمي. وأشاد بجهود الجهات الإتحادية والمحلية المعنية بالشأن القضائي والقانوني في تعزيز تنافسية القطاع الاقتصادي وضمان وحفظ الحقوق بما ينعكس على إستمرارية الاعمال ونموها في منشآت القطاع الخاص في الدولة. وأكد على أهمية مذكرة التفاهم ودورها في تنويع الخدمات القانونية بهدف حماية المصالح وترسيخ المكانة الإقتصادية لإمارة عجمان، مشيراً إلى جهود الغرفة في تعزيز تعاونها مع مختلف الجهات الحكومية المحلية والاتحادية لتحقيق الاهداف المشتركة. من جانبه أثنى سعادة القاضي عمر جمعة المهيري، على جهود دبي ودولة الإمارات في توفير بيئة قانونية وتشريعية محفزة لكافة القطاعات بشكل عام وللقطاع الاقتصادي على وجه الخصوص. وأكد أن محاكم مركز دبي المالي العالمي حريصة على إرساء دعائم التعاون مع الجهات الحكومية بهدف توفير خدمات ذات قيمة مُضافة تعزز خطط النمو والإستدامة لدى كافة الأطراف. وأضاف أن محاكم مركز دبي المالي العالمي تعتمد خطة توسع في تقديم خدماتها على مستوى الدولة لتعميم الإستفادة والوصول لأكبر شريحة ممكنة من المستهدفين، ووجه الشكر إلى غرفة عجمان على حرصها على التعاون المشترك وتبادل الخبرات.

مجلس إدارة غرفة عجمان يعقد إجتماعه الثاني للعام 2021

أشاد سعادة المهندس عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان بجهود القيادة الرشيدة في إطلاق المشاريع التنموية الوطنية طويلة الأمد الداعمة لريادة وتقدم الإمارات عالمياً وتحفيز وتيرة التقدم الاجتماعي والاقتصادي فيها، وأكد أعضاء مجلس إدارة غرفة عجمان أن إطلاق الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتكنولوجيا المتقدمة Operation 300bn " من شأنه زيادة تنافسية الاقتصاد الإماراتي وإستدامة محركاته الرئيسية، وبدّء عصر صناعي يعتمد على التكنولوجيا المتقدمة وإستشراف المستقبل لضمان ريادة الصناعة الإماراتية وتنويع المنتج المحلي وتعزيز القدرات التصديرية والمشاركة في سلاسل الإمداد الإقليمية والعالمية. وإقترح أعضاء مجلس الإدارة أهمية تبني غرفة عجمان إنشاء مبنى صناعي متعدد الطوابق لدعم رواد الاعمال المهتمين بمجال الصناعة في الإمارة وذلك تماشياً مع خطة وتوجهات الدولة المستقبلية. جاء ذلك خلال الإجتماع الثاني لمجلس إدارة غرفة عجمان للعام 2021 ، برئاسة سعادة م/ عبدالله المويجعي رئيس مجلس الادارة، لمناقشة سير عمل غرفة عجمان وإستعراض مستجدات المشاريع والمبادرات القائمة والمستقبلية. حضر الإجتماع في مركز عجمان لريادة الاعمال سعادة حمد بن راشد النعيمي، وسعادة سالم بن أحمد النعيمي نائبي رئيس مجلس الإدارة وأعضاء مجلس الإدارة، وسعادة سالم السويدي المدير العام. وخلال الإجتماع إطلع الأعضاء على محضر اجتماع مجلس الادارة الأول للعام 2021 والحساب الختامي للعام السابق واعتماده، كما إطلع الحضور على نتائج إجتماعات لجنة الموارد البشرية الأول لعام 2021 وإعتمادها، وكذلك المركز المالي للغرفة خلال الربع الأول من العام الجاري. تناول الإجتماع آخر مستجدات جائزة غرفة عجمان للأعمال والخطة الزمنية للإعلان عن الجهات الفائزة بالجائزة، حيث أكد مجلس الإدارة على أهمية الجائزة ودورها في خلق بيئة تنافسية بين أعضاء الغرفة لتعميم أفضل الممارسات على مجتمع الأعمال، وإطلع الحضور على التقرير السنوي لعام 2020 وأهميته في رصد منجزات الغرفة وتسليط الضوء على الأحداث الفعاليات والندوات التي نفذتها الغرفة خلال العام السابق. كما إطلع اعضاء مجلس الإدارة على إستراتيجية الابتكار واستشراف المستقبل في الغرفة، وأكد الأعضاء على أهمية دعم بيئة الابداع والابتكار وتهيئة المناخ المناسب لتعزيز ثقافة الابتكار لدى الموظفين بهدف تطوير الخدمات بما يعود بالنفع المباشر على دعم الاعضاء ونمو وإستدامة الاعمال، وأهمية توجيه شباب الاعمال في الإمارة إلى إعتماد النهج الابداعي والابتكاري في تنفيذ وإدارة مشروعاتهم وتحفيزهم على إختيار مشاريع رائدة ومبتكرة تواكب متطلبات السوق المحلي. وتناول الإجتماع خطة التحول الرقمي لخدمات الغرفة وأهمية توفير خدمات سريعة تواكب تطلعات الأعضاء، وخلال الإجتماع أطلق سعادة حمد غانم الشامسي عضو مجلس الإدارة "خدمة طلب معلومات عن عضوية منشأة" والتي توفر للمتعاملين من الأعضاء وغير الأعضاء إصدار مستند معلومات عن العضوية للأعضاء المسجلين بهدف التحقق من وجود منشأة مسجلة لدى الغرفة كمصدر موثوق للمعلومات عن المنشآت. وتم الإطلاع على سير العمل لبرنامج غرفة عجمان لدعم الأعمال، وآخر مستجدات مركز عجمان لريادة الاعمال وخطة العمل لجذب رواد ورائدات الاعمال للاستفادة من الخدمات التي يوفرها المركز الكائن في منطقة الجرف ـ عجمان. وأكد الأعضاء على أهمية الإستعداد للمشاركة في المعرض العالمي اكسبو 2020 والعمل على توعية أعضاء الغرفة بالاستفادة من الحدث التاريخي والمشاركة فيه بهدف الإطلاع على أفضل الممارسات والمشاريع العالمية والمنتجات المبتكرة في جميع انحاء العالم، كما أكدوا على ضرورة التنسيق والتواصل المباشر مع المعنيين لتحقيق أقصى إستفادة ممكنة من فعاليات اكسبو 2020 والممتدة على مدار 6 أشهر. وإختتم جدول الاعمال بتقرير حول اجتماعات مجموعات العمل وجهود الغرفة في التواصل المباشر مع الأعضاء ورصد المقترحات والتحديات التي تواجه مجتمع الاعمال في الإمارة ومنهجية الحلول المتخذة في الغرفة بالتعاون مع الجهات الحكومية والخاصة. وثمن أعضاء مجلس الإدارة توجيهات القيادة الرشيدة في الإمارة للجهات المعنية بالشأن الاقتصادي في توفير بيئة أعمال تنافسية تتميز بالمرونة وسرعة الإجراءات وتقديم التسهيلات الممكنة لضمان إستمرارية الاعمال ونمو القطاع الاقتصادي بشكل عام.

تعاون مشترك بين وزارة التربية والتعليم وغرفة تجارة وصناعة عجمان

وقعت وزارة التربية والتعليم وغرفة تجارة وصناعة عجمان إتفاقية تعاون مشترك، بهدف تعزيز إستفادة الطلبة والمدارس من معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب، والذي تنظمه غرفة عجمان سنوياً لتسليط الضوء على فرص التعليم الجامعي المعتمد والتخصصات الأكثر توافقاً مع إحتياجات سوق العمل في الدولة وخارجها، والمساهمة في الأمور التنظيمية للمعرض. وقع الإتفاقية سعادة المهندس عبدالرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء، وسعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان. ونصت الإتفاقية على تعزيز التعاون بين الطرفين في جذب أكبر عدد من الطلبة والمدارس الحكومية والخاصة والكوادر التدريسية، وتمكينهم من زيارة المعرض إفتراضياً للإستفادة من فعالياته للتعرف على الفرص والمجالات الدراسية والمهنية المختلفة، واختيار التخصص الأكاديمي وفقا لاحتياجات سوق العمل، والإطلاع على المعلومات والبيانات حول كيفية الإلتحاق بمؤسسات التعليم العالي. كما نصت الإتفاقية على تسليط الضوء على منجزات الامارات في مجال التعليم العالي، والتعاون في عقد ورش عمل متخصصة لتوعية الطلبة بآليات إختيار التخصصات المناسبة لقدراتهم وميولهم. أكد سعادة المهندس عبد الرحمن الحمادي وكيل وزارة التربية والتعليم لتحسين الأداء، أن اهتمام وحرص صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، على دعم الفعاليات والأنشطة والمؤتمرات والمعارض التي تعنى بالتعليم وتقنياته وموارده وأفضل الممارسات العالمية، يشكل دعامة للنهوض بالتعليم، وهذا المعرض ثمرة من ثمرات رعايته ودعمه الدائمين. وقال إن التعاون بين الوزارة وغرفة تجارة وصناعة عجمان، تعاون قائم على السعي المشترك نحو تحقيق أهدف استدامة التعليم في الدولة، وهو تعاون مثمر من جميع الجوانب، وتمخض عن توقيع هذه الاتفاقية التي ستكون بمثابة محرك لدعم رؤى الوزارة في تشكيل وعي الطلبة المعرفي، لا سيما فيما يتعلق بواقع التخصصات الجامعية وأهميتها، ودراسة سوق العمل واستكشاف مجالاته وفرصه الحقيقية التي تتماشى مع التوجهات العالمية، ومتطلبات العمل في الدولة. وقال إن الوزارة حريصة على المشاركة في معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب، إذ يشكل منصة وطنية رائدة، تحقق مجموعة من الأهداف التربوية القيمة، لاسيما وأن التطوير المستمر أضحى صفة لها، وميزة ما جعلها قبلة للكثيرين من الطلبة والمجتمع للتعرف أكثر على ما تقدمه من خدمات ومعلومات في مجالات التعليم العالي. وذكر سعادته، أن الإرشاد الأكاديمي للطلبة يعد جزءً أساسياً من مهام الوزارة، لذا توليه عناية كبيرة، وتعمل على مد جسور التواصل مع مؤسسات الدولة، من أجل إحداث الأثر المطلوب في وعي وإدراك الطلبة، ومساعدتهم في بناء مستقبلهم الأكاديمي والمهني، والاستثمار في أجيال المستقبل بالشكل الأمثل، باعتبارهم مورد أساسي توليه القيادة الرشيدة جل اهتمامها. من جانبه أكد سعادة سالم السويدي أن إتفاقية التعاون بمثابة تتويج للتعاون الفعال بين وزارة التربية والتعليم وغرفة عجمان في تنظيم معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب على مدار السنوات السابقة، موضحاً أن اللجنة المنظمة لفعاليات المعرض تسعى بشكل دائم إلى تطويره بما يتناسب مع متغيرات القطاع التعليمي كون المعرض أحد أهم المنصات التعليمية لإستعراض أبرز التخصصات ومستجدات وأدوات القطاع التعليمي في الإمارات والمنطقة. وأضاف أن إستمرارية ونجاح المعرض يعكس رؤية صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في تعزيز مكانة إمارة عجمان التعليمية وإستقطاب مؤسسات تعليمية رائدة تساهم في الإرتقاء بالجانب المعرفي والبحثي والإستثمار في العنصر البشري. وأكد مدير عام غرفة عجمان أن تنظيم المعرض في نسخته الثامنة ونسخته الإفتراضية الأولى له أهمية خاصة في ظل ما شهده القطاع التعليمي من متغيرات وفرص التعلم عن بعد خلال الجائحة، كما يعزز المعرض مسيرته كمنصة مستدامة للتواصل المباشر بين مؤسسات التعليم العالي مع طلبة المدارس واولياء الأمور.