مرحباً بكم في غرفة عجمان


تأسست غرفة تجارة وصناعة عجمان بموجب مرسوم أميري صادر عن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ راشد بن حميد بن راشد النعيمي عام 1977 ، والذي نص على أن تكون غرفة التجارة والصناعة كيان قانوني يتمتع باستقلال مالي.

خدماتنا


تعتبر الغرفة واحدة من أهم المؤسسات والإدارات التي تخدم القطاع الخاص، حيث تعمل على تمثيل المصالح الاقتصادية للمنشآت وأفراد هذا القطاع، بهدف تطوير وتعزيز أدوارها الاقتصادية من خلال تقديم الخدمات المختلفة وتمثيل مصالح القطاع المذكور أمام الجهات الحكومية، بالإضافة إلى تقديم الدعم ومعالجة أي مشاكل وصعوبات تواجهه. انقر على القوائم أدناه لمعرفة المزيد عن خدماتنا.

خدمات العضوية
التفاصيل
شهادات المنشأ والتصديقات
التفاصيل
الخدمات القانونية
التفاصيل
مجلس سيدات الأعمال عجمان
التفاصيل
خدمات التوفيق والتحكيم
التفاصيل
تنمية الأعمال الوطنية
التفاصيل

آخر الأخبار الغرفة


"إستراتيجية الإبتكار وإستشراف المستقبل" حلقة نقاشية في غرفة عجمان

ترأس سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان حلقة نقاشية بعنوان "إستراتيجية الابتكار وإستشراف المستقبل" وذلك بالتزامن مع فعاليات أسبوع الإبتكار في الدولة وضمن سلسلة الحلقات النقاشية التي تعتمدها غرفة عجمان لتنمية كوادرها البشرية وتنمية خبراتهم ومعارفهم والإطلاع على أفضل الممارسات المرتبطة بطبيعة عمل الغرفة بما يدعم الاعضاء ويوفر خدمات نوعية تخدم مجتمع الاعمال في إمارة عجمان. حضر الحلقة النقاشية عبر خاصية الاتصال المرئي سعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان والمدراء التنفيذيين وكافة موظفي الغرفة وشركة SARI للإستشارات الإدارية. إستهلت الحلقة بترحيب سعادة عبدالله المويجعي بالحضور، وأكد على أهمية الإبتكار ودوره في صناعة الفرص وتطوير الخدمات في كافة المجالات، مؤكداً أن غرفة عجمان تعتمد منهجية الابتكار ل تحسين وتطوير خدماتها ورصد الافكار والمقترحات لموظفيها وأعضائها. وأشاد بجهود الإمارات في مجال الإبتكار وإعتماده كسياسة للتطوير وإستشراف المستقبل، مؤكداً أن الفعاليات السنوية في مجال الإبتكار عززت من ثقافة الإبتكار لدى المؤسسات والافراد لتتبوأ المركز الأول عربياً و34 عالميا في مؤشر الابتكار العالمي GII. تناولت الحلقة النقاشية أهمية استخدام الابتكار واستشراف المستقبل في المؤسسات بهدف تطوير البرامج و دمج السياسات المستقبلية و تعزيز فكر وثقافة الابتكار في الجهة وجعلها عملاً مؤسسياً مع أهمية تطبيق أنشطة واجراءات فعالة للتشجيع على توليد أفكار ابتكارية من كافة الاطراف مثل الموظفين والمتعاملين والشركاء، إلى جانب التقييم المستمر ورفع التقارير الدورية للاطلاع على الجهود المبذولة في الجهة بخصوص الابتكار مع قياس وتحليل ومتابعة النتائج. هذا وإطلع الحضور على المجالات الرئيسية للابتكار واستشراف المستقبل في الغرفة والتوجهات والمحركات المستقبلية على المستويين المحلي والإقليمي، كما تناولت الحلقة أهم التوجهات العالمية في مجال عمل الغرفة. وأوصت الحلقة على أهمية تحفيز شباب الاعمال على إعتماد النهج الابداعي والابتكاري في تنفيذ وإدارة مشروعاتهم الأمر الذي يصب في تطوير المنتجات والخدمات ويضمن نجاح وإستدامة المشروع، كما أكدت الحلقة النقاشية على اهمية التعاون والشراكة بين الجهات المعنية بالشأن الإقتصادي في إطلاق مبادرات نوعية لخلق فرص أعمال جديدة للشباب.

غرفة عجمان تنظم دورة "مفهوم و أدوات الابتكار"

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان دورة بعنوان "مفهوم و أدوات الابتكار" ضمن مشاركتها في فعاليات أسبوع الإبتكار في الدولة، بهدف تزويد الموظفين بأدوات الابتكار وتنمية المهارات الوظيفية لإستشراف المستقبل بما يصب جودة الخدمات الموجهة للمتعاملين ومجتمع الاعمال في الإمارة. حضر الدورة على مدار يومين ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الأعضاء وإيمان الشامسي مدير إدارة التطوير والإبتكار وموظفي غرفة عجمان، وقدم الدورة عن بُعد عبر خاصية الاتصال المرئي المدربة فوزية شحرور. تضمنت محاور الدورة مفاهيم عامة في الإبتكار وأهداف وأنواع وأدوات الابتكار المختلفة والأفكار الابتكارية "المحددات والمعايير" ومعيقات الأفكار الابتكارية وكيف نبتكر؟، كما إشتملت الدورة على عدد من التمارين العملية وآليات تطبيق النماذج الابتكارية على المشاريع والافكار. وأشاد ناصر الظفري، بجهود القيادة الرشيدة في دعم مجال الابتكار وتوفير المناخ الجاذب لإنطلاق الافكار والمشاريع المبتكرة في كافة المجالات، مؤكدا أن فعاليات اسبوع الابتكار لها دور في تحفيز المؤسسات والافراد على طرح الافكار و إستشراف المستقبل إلى جانب توفير منصة للتعرف على أحدث ما وصلت إليه المؤسسات والجهات الحكومية والخاصة من خدمات وادوات مبتكرة، موضحاً أن نهج الدولة في إعداد جيل من المبتكرين والمبدعين يعزز من إستباقية الامارات لايجاد الحلول وتحويل التحديات إلى فرص. من جانبها أكدت إيمان الشامسي حرص غرفة عجمان على تعزيز ثقافة الابتكار لدى الموظفين بهدف تطوير بيئة العمل والخدمات المقدمة، وأشارت إلى حرص غرفة عجمان على المشاركة سنويا في فعاليات الابتكار وتنفيذ جملة من الدورات وورش العمل المتخصصة على ايدي خبراء ومعنين إلى جانب تنظيم جلسات للعصف الذهني لرصد أبرز الافكار والمقترحات وتمكين الموظفين من التفكير الإبداعي. وأشادت بتجاوب المشاركين في الدورة وتفاعلهم مع التمارين العملية مما أسهم في رصد مجموعة من الافكار الابتكارية الخاصة ببيئة العمل، مشيرة إلى أن القطاع الاقتصادي من أكثر القطاعات المتأثرة بمجال الابتكار سواء في الخدمات التي تقدمها الجهات المعنية بالشأن الإقتصادي أو المشاريع الخاصة برواد الاعمال والمستثمرين.

اللجنة العليا لجائزة غرفة عجمان للأعمال تتابع سير عمل الجائزة

ناقشت اللجنة العليا لجائزة غرفة عجمان للأعمال آخر مستجدات عمل الجائزة وسبل الإستعداد لحفل التكريم للجهات الفائزة ضمن 6 فئات "المسؤولية المجتمعية للشركات، القطاع التجاري، القطاع الصناعي، الشركات الصغيرة والمتوسطة، التوطين والابتكار". حضر الإجتماع في مقر غرفة عجمان، أعضاء مجلس إدارة غرفة عجمان ـ أعضاء اللجنة العليا للجائزة، سعادة عبدالله سعيد النعيمي وسعادة حمد غانم الشامسي وسعادة/ د. آمنه خليفة آل علي، وسعادة سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان، كما حضر الاجتماع ناصر الظفري رئيس اللجنة المنظمة لجائزة غرفة عجمان للأعمال. وأشاد الحضور بأهمية الجائزة ودورها في توفير منصة لتسليط الضوء على أفضل ممارسات منشآت القطاع الخاص في الإمارة، وتعزيز الاستفادة من التجارب الناجحة والملهمة للجهات الفائزة بمختلف فئات الجائزة الأمر الذي يعزز ريادة إمارة عجمان كوجهة محلية وإقليمية ودولية جاذبة لمزاولة الأنشطة التجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة. وإطلع الحضور على تقرير حول نتائج عمليات التقييم على أيدي محكمين معتمدين، وجهود اللجنة المنظمة في التواصل مع الشركات والمصانع المشاركة وتنظيم الجلسات التوعوية للتعريف بآليات التقييم والمعايير المطلوبة، كما تناول الاجتماع اهمية تنوع فئات الجائزة الامرالذي يسهم في توسيع دائرة المشاركة وزيادة إستفادة القطاع الخاص في الامارة بشكل عام. وأوضح رئيس اللجنة المنظمة للجائزة ـ ناصر الظفري، أن غرفة عجمان تستهدف من الجائزة في نسختها الاولى فتح مجالات واسعة للتواصل مع النخبة من أصحاب الاعمال وتحسين وتطوير السمعة للجهات الفائزة وتقدير الشركات الرائدة في الإمارة وتعزيز ثقة الجمهور في المؤسسات الفائزة، موضحاً أن اللجنة المنظمة إتخذت جملة من المعايير المعتمدة محليا وإقليميا على يد مجموعة من الخبراء والمحكمين لاختيار أفضل المشاركات في فئات الجائزة. وأشاد بجهود مجلس إدارة غرفة عجمان في إعتماد مبادرات نوعية ذات قيمة مضُافة تواكب نمو المجالات الاقتصادية في إمارة عجمان.